الجمعة, 26 ذو القعدة, 1438
A A
الانتخابات البلدية
الأخبار

إنجازات متسارعة وخطى ثابته

المجلس البلدي بالأحساء يخطط لتحويل 10 قرى إلى مدن.. وتمدين 26 بلدة وهجرة

في خطوة تهدف إلى ابتكار معادلة تكاملية بين الحياة الريفية التي تتميّز بالصحّة والهدوء ودمجها في الحياة المدنية الحديثة، نجح المجلس البلدي في محافظة الأحساء في التوصل إلى اتفاق مع أمانة محافظة الأحساء لتحويل 10 بلدات في محافظة الأحساء إلى مدن، لتنضم إلى المدن الخمس التي تحتضنها الأحساء، وليصل إجمالي المدن التي تحتويها واحة الأحساء 26 مدينة حديثة و22 بلدة مطوَّرة، وذلك ضمن خطط المجلس البلدي المستقبلية.


وتأتي هذه الخطوة ضمن خطوات استراتيجية متسارعة يتخذها المجلس في رسم المعالم الحضرية لمحافظة الأحساء، وبناء عدد من المشاريع التنموية النوعية التي تُسهم في تكوين البناء المعاصر للمدن الحديثة، عبر تمدين القرى، إذ أنّ واحة الأحساء تضم حالياً خمس مدن رئيسية، إضافةً إلى 50 قرية، بينها 21 قرية هي بمثابة مُدن صغيرة ومتوسطة الحجم.

ويعد مطلب تحويل عدد من القرى والبلدات في محافظة الاحساء إلى مُدن مطلباً متكرراً ودائماً لمواطني وأهالي قرى محافظة الأحساء، خاصةً وأن تحويل هذه البلدات والقرى إلى مدن سوف ينعكس مباشرةً بشكل إيجابي وواضح على الخدمات التي سوف تتوافر للأهالي، فضلاً عن زيادة المساحات المخصصة لبناء الوحدات السكنية.

وفي خطاه الثابتة والنوعيَّة استعرض المجلس البلدي لمحافظة الأحساء في أكثر من اجتماع موضوع تمدين القرى، حيث أستعرض الموقف الراهن لمحافظة الأحساء، إلى جانب الاجتماعات التي استعرضت موقف تحويل قرى الأحساء إلى مدن، مع مطالب من أعضاء المجلس في لقائهم مع أمين الأحساء بتحويل أكبر عشر قرى على الأقل إلى مدن في وقتٍ سريع، مشيرين إلى أن لدى الأمانة خطة جمع بعض القرى الصغيرة تحت مظلة مدينة متوسطة.

يوجد ملاحظة على تسجيلك :